Friday, December 3, 2010

كأس العالم 2022

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

ليست من عادتي أن أكتب عن مواضيع الرياضة و الكرة لكن لا بأس من فقرة أوصل بها إلى الفكرة. لكثرة الرسائل التي وصلتني بتهنئة قطر لفوزها باستضافتها لكأس العالم  2022 قررت أن أكتب بضع كلمات. في البداية أود أن أقول بأنني كغيري من اخواني نتمنى الفوز و التقدم لإخواننا في قطر و باقي الدول الإسلامية العربية و كل قطر. لكن الفوز الذي ننشده هو الذي فيه صلاح الدنيا و الآخرة و ليس فساد الدنيا و خسارة الآخرة. مع احترامي الشديد لقطر و باقي الدول العربية التي اعتبرت هذا الفوز هو انجاز و انتصار للعرب و ما إلى ذلك أقول: بأن هذا في الواقع لا يعتبر فوزا و لا خطوة إلى الأمام بل خطوة إلى الخلف. فللإستضافة شروط سلبية لا تخفى على العامي بغض النظر عن المدقق مثل السماح بالسفور و الخمور علنا و غيرها من الأضرار و السلبيات التي لا يحصيها إلا الله. فإن قيل: بأن الخمور و السفور منتشر قبل الإستضافة نقول: منتشر باشكل خفي و بنسبة قليلة و لكن هناك فرق بين السماح و إعطاء الضوء الأخضر لنشر هذه الرذائل و بالتخفي.  

لا أستغرب هذه التهاني و المجاملات من العوام لكن أن تسمع المدققين يتفوهون بهذه الخزعبلات فهذا الشيء المؤلم. نعم قطر فازت بالإستضافة لكن بعد ماذا؟ بعد تنازلها عن المبادئ و القيم و الأخلاق بموافقتها على شروط الإستضافة التي ينكرها كل ذو لب سليم. سماه البعض هذا إنجازا و سماه الآخر انتصارا لكن أسميه انجاز و خطوة نحو الإنحطاط. إن دل ذلك على شيء دل على عدم تمييزنا بين النافع و الضار و الصون و العار. و هذه احدى علامات الجهل و السفه و هي تسوية الخسيس و النفيس و عدم التمييز بينهما. أرأيت إن قيل لملك بأننا سنتوجك لكن بشرط أن تنزع ثيابك و تظهر عاريا أمام الناس, فهل سيرضى بذلك؟ و إن رضي بذلك فهل سيعتبر هذا إنتصارا و إنجازا يتفاخر به؟ و يصفق له الجمهور؟ فما لنا رضينا بذلك و فرحنا و نحن نرى خسارة دولة شقيقة.

قالوا الصديق هو من يخبرك بيعيوبك و يساعدك في التخلص منها و ليس ذاك الشخص الذي يغطي عيوبك ويجعلك تستمر بها. فمثلنا كمثل الصديق الذي يرى عيوب صديقه و يجامله بأنه ليس هناك عيب و برأي هذا احدى صور نقض الأمانة. علينا أن نحافظ على بلدنا و البلدان الشقيقة و أن نبعدها عن مواطن الريبة و الشبهات, علينا بدفع الأخلاق القبيحة الذميمة  و نقتفي الأخلاق الكريمة العظيمة كالخاطب إن أراد أن يتقدم لفتاة لطلب الزواج و قد دعي ليرى العروسة و كبار عائلتها كان سيصون نفسه و لباسه من كل دنس ليظهر بالمظهر الأنيق على أمل بأن يتم القبول. تخيل نفسك متقدم لفتاة و طلبوا رؤيتك و لم تصن نفسك فتلطخت ثيابك بأنواع النجاسات و القذارات فماذا سيكون انطباعهم, حتى و إن كنت كريما في نفسك فهذا سيؤثر في نظرتهم لك. فعلينا نحن على محافظة الأخلاق الكريمة و المبادئ السليمة لكي نتجنب النتائج الأليمة.

أرأيت إن أنشأت مرقصا و كان الأكبر في العالم, هل كنت ستفتخر بأنه أكبر مرقص في العالم؟  لن ترضى بذلك لعلمك بما في تلك المراقص من المنكرات و الفضائح, فكذلك استضافة قطر لهذه الفعالية يعني ان هناك العديد من التجاوزات ستتم, يعني دخول أعداد غفيرة من الناس على أرض قطر فيه من الأضرار ما الله به عليم بل من شروطها موالاة الأعداء و استضافة كل لئيم في بلد كريم. حقيقة إن كان الإنجاز في اعمار مدن وقرى مسلمة او انشاء مشاريع انتاجية عملاقة بدلا من هذه الاستعراضات لكنت من أول المهنئين, أما الآن فبدل أن أهنئكم ليس لدي سوى أن أعزيكم على هذه المصيبة  و عسى الله أن يخلف خيرا منها.  

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته...


1 comment:

  1. أخيرا وجدت من يوافقني الرأي
    في امر قطر وكأسها


    قد نختلف فيما اقصده وفيما تقصده


    ولكن نتفق في ان الامر ليس فيه مدعاة للفخر






    ولا أعتقد ان الامر جدارة واستحقاق




    هناك امور اسفل الطاولة
    وليست ظاهرية




    الظاهرية تلك القفزات اللتي حكي لي عنها
    ولم ارها



    مشكور اخوي على منطقيتك
    وواقعيتك


    وعلى فكرة دخلت هالبوست لانه بالعربي
    ولا اعلم لماذا تكتب بلغة اخرى


    عموما الامر يعتمد إلى من توجه احاديثك
    ويبدو انك لاتخاطب العرب ..

    ReplyDelete