Tuesday, December 6, 2011

مبادرة "ختامها مسك"



بسم الله الرحمن الرحيم


إخواني و أخواتي, السلام عليكم و رحمة الله و بركاته,,,


هذه رسالة أدعو فيها إلى المشاركة في مبادرة نعيد فيها روح التكافل و القيم الإجتماعية في الإمارات وسميتها: "و ختامها مسك"

بما أن الشيخ عبدالله بن زايد حفظه الله قام مبادرات وطنية حسنة و ما له من كلمة مسموعة بين أبناء الإمارات في المواقع الإجتماعية فقد أرسلت له رسالة أطالب فيها دعمه في نشر مبادرة تقيم صرح الروح و نشكر الله على نعمه علينا على الأقل في آخر شهر في السنة عن طريق التكافل الإجتماعي.

و هذه وصلة لمشاركة في مدونتي الشخصية وضعت فيها رسالتي إلى الشيخ حفظه الله



فكرة المبادرة ببساطة هي, بعد عام من المبادرات الإماراتية الحسنة وبما أننا على نهاية باب هذا العام و قد رضي الشعب و الحكام ، رأيت أنه ينبغي علينا أن نلتمس رضى الله كي يديم علينا الأمن و الأمان و يبارك في وطننا و أبناء الوطن و ذلك بزرع القيم الإجتماعية في أبناء الوطن و إعادة روح التكافل بين المواطنين في الدولة. كم أتمنى أن نختم هذا العام بمبادرة خيرية نكون السابقين إليها و لذلك سميت المبادرة "و ختامها مسك"  نختم بها جملة المبادرات الطيبة. فكرتي هي مشاريع و حملات بسيطة يشارك فيها أبناء الإمارات من الحكام و الشعب في أعمال خيرية شكرا لله فإن فضله على هذا البلد و الشعب كان عظيما و كلٍ على حسب طاقته. و لتفاصيل المبادرة يرجى التكرم بقراءة المشاركة التالية:


فكل شخص أو إدارة في أحد الجهات الحكومية أو الخاصة أن يتبنى مشروعا من المشاريع المقترحة في المشاركة السابقة أو يتبنى أي مشروع أو حملة تقوم بإشباع مقاصد المبادرة.

فمثال ذلك شخص تبنى حملة زيارة المرضى في الأسبوع الفلاني و التاريخ الفلاني

فبالتالي يستطيع المتبني لفكرة المشروع أن يشارك أصدقائه في المواقع الإجتماعية مثل تويتر أو الفيس بوك يدعو أبناء الإمارات في زيارة المرضى في التاريخ الفلاني كي نظهر للعالم أنه لم تطمس صورة تلكم القيم العظيمة في قلوب أبناء هذا الوطن في عصر الماديات, و كي يقتدي بنا غيرنا

و إني يا إخواني و أخواتي على ثقة بالله إن أخلصنا في هذه المبادرة الطيبة لوفقنا لخير عظيم أولها و أعظمها كسب الأجر العظيم من الرب الكريم و ثانيا لرأيتم آثار المبادرة في المجتمع و إني أعلم أنكم ستجدون في قلوبكم سعادة و إنشراحا و ذلك لأن فعل الخير و الإحسان إلى الآخرين هي من أعظم الأعمال بل قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: خير الناس أنفعهم للناس فيا إخواني و يا أخواتي أروا أبناء الإمارات منكم ما تقر بهم عيونهم يدعونكم ليل نهار.

للمشاركة في الحملة يستطيع أي شخص أن يشترك بحملته و إنجازاته و أفكاره في موقع تويتر باستخدام  الـHashTag



و إني أطالب إخواني و أخواتي بأن ينشروا هذه المبادرة فيما بينهم كي تعم الفائدة, فإن ضعفت همم البعض و عزائمهم فربما تقوى همم و عزائم آخرين و كل على حسب قدرته و حالته "ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها" و أذكركم بأن هذه المبادرة هي تعبر عن الوطنية بحق. فإن حب الوطن و الوطنية بحق الحب ليست قصيدة عربية محبوكة الأطراف و الأوزان و ليست رواية منسوجة و أعلام منشورة للعرض والإعلام و الإعلان و إنما هي مبادرات خيرية رجاء بركة الرحمن فيعود نفعها على الوطن و المواطنين

من كان يرغب في التواصل معي فيمكنكم ذلك عن طريق البريد الإلكتروني


أو صفحتي على موقع تويتر

@AbdulAziz_Mohd


و أخيرا إن أطلب كل من يقرأ هذه الرسالة بأنه لا داعي لذكر إسمي في نشر هذه المبادرة و لا أن ينسبوها لي فما أنا إلا شخص أحب الخير لهذا المجتمع كما يحب ذلك كثير غيري, فإنها ليست مبادرة من عبدالعزيز و لكنها مبادرة جماعية من أبناء و بنات زايد


و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته...

No comments:

Post a Comment