Monday, August 6, 2012

كلام العلماء في جماعة الإخوان المسلمين



بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته... نعيش اليوم في زمن كثرت فيه الأحزاب و الفرق و ليس في الكتاب ولا في السنه ما يبيح تعدد الاحزاب والجماعات بل إن في الكتاب والسنه ما يذم ذلك، قال الله سبحانه و تعالى: ((إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شيء إنما أمرهم الى الله ثم ينبئهم بما كانوا يعملون)) وقال سبحانه و تعالى: ((كل حزب بما لديهم فرحون)) ولا شك أن هذه الاحزاب تتنافى مع ما أمر الله به، بل ما حث الله عليه في قوله: ((وأن هذه أمتكم أمه واحده وأنا ربكم فاتقون)) و كما قال معالي الشيخ صالح الفوزان: "كل من خالف أهل السنة والجماعة ممن ينتسب الى الاسلام في الدعوة أو في العقيدة أو في شيء من أصول الايمان، فإنه يدخل في الاثنتين والسبعين فرقة، ويشمله الوعيد، ويكون له من الذم والعقوبة بقدر مخالفته"

و كما تعلمون كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن جماعة الإخوان المسلمين, و هناك آراء مختلفة حول هذه الجماعة مما يجعل بعض العوام أن يكونوا في حيرة من أمرهم. فتجد البعض منهم يأمنهم و يعتقد أنهم يتبعون منهجا صحيحا و أصحاب حق فينصرهم و يبغي على من يخالفهم و البعض الآخر يبالغ في الإنكار عليهم فيكفّر الجماعة و يقول عنهم أنهم من أصحاب النار خالدين مخلدين فيها أبدا! فأصبح العامي في حيرة من أمره و من الطبيعي أن يرد العوام هذه المسائل إلى أهل العلم, و في هذه المشاركة أنقل لكم مشاركة نافعة بإذن الله فيها أقوال أهل العلم حول هذه الجماعة كي نكون على بصيرة من أمرنا.


قال الشيخ بن باز رحمه الله: "حركة الإخوان ينتقدها خواص أهل العلم فهي لا تدعو إلى التوحيد ولا تحذر من الشرك والبدع ولا تعتني بالسنة"

http://goo.gl/FXNQV

قال الشيخ الألباني رحمه الله: " ليس صحيح أن يقال أن الإخوان من أهل السنة لأنهم يحاربون السنة"

http://goo.gl/5aEMV

قال الشيخ صالح الفوزان حفظه الله: "هذه البلاد كانت جماعة واحدة على الحق فجاءت هذه الجماعات ففرقت شبابها وأهلها"

http://goo.gl/BkyDL

قال الشيخ صالح اللحيدان حفظه الله: "فالإخوان المسلمين نرجو الله ان لا يكون لهم شأن الحكم في مصر ولا في غيرها من بلاد المسلمين"

http://goo.gl/HKOGM

قال الشيخ عبد الله الغديان رحمه الله: "جماعة الإخوان جاءت إلى بلادنا و فرقت الناس "

http://goo.gl/b8VzT

قال الشيخ محمد بن سليمان الجراح رحمه الله: "الإخوان المسلمين من البغاة "

http://goo.gl/LmXRJ

 
قال الشيخ صالح اللحيدان حفظه الله: "جماعة الإخوان المسلمين دعوتهم سياسية وليسوا دعوة سلفية صحيحة"

http://goo.gl/xmrGr

و قال حفظه الله: "الإخوان وجماعة التبليغ ليسوا من أهل المناهج الصحيحة فإن جميع الجماعات والتسميات ليس لها أصل في سلف هذه الأمه. و أول جماعة وجدت وحملت الاسم جماعة الشيعة تسموا بالشيعة. و أما الخوارج فما كانوا يسمون أنفسهم الا بأنهم المؤمنون" من (فتاوى العلماء في الجماعات وأثرها على بلاد الحرمين)

قال الشيخ عبدالمحسن العباد حفظه الله: "تلك الفرق أو تلك الجماعات من المعلوم إن عندها صواب وعندها خطأ لكن أخطاؤها كبيرة وعظيمة فيحذر منها ويحرص على إتباع الجماعة الذين هم أهل السنة والجماعة والذين هم على منهج سلف هذه الأمة والذين التعويل عندهم إنما هو على ما جاء عن الله وعن رسوله عليه الصلاة والسلام وليس التعويل على أمور جاءت عن فلان و فلان, وعلى طرق ومناهج أحدثت في القرن الرابع عشر الهجري. فإن تلك الجماعات أو الجماعتين اللتين أشير إليهما إنما وجدتا وولدتا في القرن الرابع عشر, على هذا المنهج وعلى هذه الطريقة المعروفة التي هي الالتزام بما كانوا عليه مما أحدثه من أحدث تلك المناهج و أوجد تلك المناهج. فالاعتماد ليس على أدلة الكتاب والسنة, وإنما هو على آراء وأفكار ومناهج جديدة محدثة يبنون عليها سيرهم ومنهجهم, و من أوضح ما في ذلك أن الولاء والبراء عندهم إنما يكون لمن دخل معهم ومن كان معهم . فمثلا جماعة الإخوان من دخل معهم فهو صاحبهم. يوالونه, ومن لم يكن معهم فإنهم يكونون على خلاف معه. أما لو كان معهم ولو كان من أخبث خلق الله ولو كان من الرافضة, فإنه يكون أخاهم ويكون صاحبهم, ولهذا من مناهجهم أنهم يجمعون من هب ودب حتى الرافضي الذي هو يبغض الصحابة. ولا يأخذ بالحق الذي جاء عن الصحابة إذا دخل معهم في جماعتهم فهو صاحبهم ويعتبر واحدا منهم, له مالهم وعليه ما عليهم" من (فتاوى العلماء في الجماعات و أثرها على بلاد الحرمين)

قال الشيخ صالح آل الشيخ حفظه الله: "جماعة الإخوان لا يحترمون السنة ولا يحبون أهلها وهم أصحاب تلون والغاية عندهم هي الوصول إلى السلطة"

و قال حفظه الله: "أما جماعة الاخوان المسلمين فإن من أبرز مظاهر الدعوة عندهم التكتم و الخفا والتلون والتقرب الى من يظنون أنه سينفعهم وعدم اظهار حقيقة أمرهم، يعني أنهم باطنيه بنوع من أنواعها" من (فتاوى العلماء في الجماعات و أثرها على بلاد الحرمين)

و قال حفظه الله: "من مظاهرهم أيضا أنهم يرومون الوصول الى السلطة وذلك بأنهم يتخذون من رؤوسهم أدوات يجعلونها تصل، وتاره تكون تلك الرؤوس ثقافيه، وتاره تنظيميه، يعني أنهم يبذون أنفسهم ويعينون بعضهم حتى يصل بطريقه أو بأخرى الى السلطة"

و قال الشيخ مقبل الوادعي رحمه الله: " أهل السنة والجماعة من الإخوان المسلمين أنهم يحكمون على منهجهم بأنه منهج مبتدع، وعلى أفرادهم بأنه من كان يعلم بالمنهج ويلتزم به فإنه مبتدع، ومن كان لا يعلم المنهج وهو يظن أنه ينصر الإسلام والمسلمين فيعتبر مخطئ"  و قال أيضا: " فدعوة الإخوان المسلمين نكبة على الدعوة، دعوة سياسية فهم يأتون السني بالوجه السني إذا احتاجوا إليه، والبعثي بالوجه البعثي إذا احتاجوا إليه، والشيوعي بالوجه الشيوعي" من (كتاب تحفة المجيب على أسئلة الحاضر والغريب)

و قد يظن البعض أن نقلي لمثل هذه الكلمات للعلماء يبيح للناس شتم ميتهم و تكفيرهم و غير ذلك و هذا لا ينبغي! و أنا أنقل لكم كلام المحدث الشيخ الألباني رحمه الله في حسن البنا: " دائماً نتحدث بالنسبة لحسن البنا - رحمه الله - فأقول أمام إخواني ، إخوانا السلفيين، وأمام جميع المسلمين ، أقول: لو لم يكن للشيخ حسن البنا - رحمه الله - من الفضل على الشباب المسلم سوى أنه أخرجهم من دور الملاهي في السينمات ونحو ذلك والمقاهي، وكتّلهم وجمعهم على دعوة واحدة، ألا وهي دعوة الإسلام ، لو لم يكن له من الفضل إلا هذا لكفاه فضلاً و شرفاً. هذا نقوله معتقدين ، لا مرائين، ولا مداهنين" و قال سماحة الشيخ ابن جبرين رحمه الله: " هناك قوم اشتغلوا ببعض الأموات، مثل: سيد قطب، وحسن البنا. الواجب أنهم يُلخّصون أخطاءهم ويحذِّرون منها، وأما حسناتهم فلا يدفنوها، ولا يَقدح فيهم لأجل تلك الأخطاء أو تلك الزلات، لأن لهم حسنات. إذا كانوا يذكرون السيئات، وينسون الحسنات؛ صدق عليهم قول الشاعر: ينسى من المعروف طوداً شامخاً.... وليس ينسى ذرة ممن أساء. فيجب أ ن تُلخَّص الأخطاء، وأن يحذَّر منها، وبقية علومهم يُستفاد منهم" و قال العلامة عبدالله بن قعود رحمه الله: "وأنا عندي أن البنا رحمه الله تعالى قام بدور أرجو الله أن يغفر له وأن يضاعف أجره ، والحقيقة أنه حرَّك الدعوة في مصر وانتشرت منه إلى غير مصر على ما له فيه من نقص لكن له السبق ، له السبق في تربية الشباب وفي تحريك الشباب .والناس إذا ربنا أكرمهم أكثر مما كانوا فالشباب الآن أصبحوا شباب سنة أكثر من ذي قبل وشباب التزام أكثر من ذي قبل والخير فيهم أكثر مما كان في بدايات ( الإخوان ) بلا شك لكن هناك بدؤوا في وقت تكاد تكون لا شيء ، فلا ينسى للناس فضلهم" من (شريط وصايا للدعاة الجزء الثاني)

إخواني و أخواتي أذكركم بكلام أحد كبار العلماء و هو معالي الشيخ الفوزان حيث قال: "هذه الجماعات الوافدة يجب ألا نتقبلها لأنها تريد أن تنحرف بنا تفرقنا وتجعل هذا تبليغيا وهذا إخوانيا وهذا كذا...، لم هذا التفرق؟ هذا كفر بنعمة الله سبحانه وتعالى، ونحن على جماعه واحده وعلى بينه من أمرنا، لماذا نستبدل الذي هو أدنى بالذي هو خير؟ لماذا نتنازل عما أكرمنا الله سبحانه وتعالى به من الاجتماع والألفة والطريق الصحيح، وننتمي الى جماعات تفرقنا وتشتت شملنا وتزرع العداوة بيننا؟ هذا لا يجوز أبدا" و "من عنده شك أو تردد في الكلام المسطور فما عليه إلا أن يضرب بأصبعه على الروابط ويستمع بأذنيه و يرجع للمصادر و يقرأ و يفتح قلبه لكلام علماء أجلاء كهؤلاء ويكفي كلام الألباني وابن باز إضافة لما يراه صاحب البصيرة الحية من تقصيرهم الشديد جدًا في نشر التوحيد والتحذير المستمر من الشرك وتعظيم السنة والالتزام بها والرفع من شأنها وأهلها وربط كل الناس بما كان عليه سلف الأمة لا صوفية ولا أشعرية ولا خارجية ولا إرجائية ولا إخوانية ولا غير ذلك من الطوائف البدعية! فليتق الله من لازال في قلبه هوىً أو تردد أو ذبذبات وعلى الأقل ليكن مع هؤلاء الأئمة وليعصم نفسه من الزلل وليتهم نفسه وظنونه في مقابل علم العلماء ومعرفتهم وأقل شيء سيأتي مقلدًا لهم.


و أخيرا أتركم مع كلمات الشيخ الفقيه ابن عثيمين رحمه الله: " إذا كثرت الأحزاب في الأمة فلا تنتم إلى حزب، فقد ظهرت طوائف من قديم الزمان مثل الخوارج و المعتزلة و الجهمية و الرافضة، ثم ظهرت أخيراً إخوانيون وسلفيون وتبليغيون وما أشبه ذلك، فكل هذه الفرق اجعلها على اليسار وعليك بالأمام وهو ما أرشد إليه النبي صلى الله عليه وسلم في قوله: "عَلَيكُم بِسُنَّتي وَسُنَّة الخُلَفَاء الرَاشِدين"  اللهم انشر السنة في القلوب واعصمها من الأهواء واحفظ بلاد المسلمين من كل شر وفتنة وبلاء... و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


4 comments:

  1. My last comment that month... Really always surprased me with your posts, always you motivate my mind and often serching information because many things i don't know like the yputh in Egypt. Thank you because i learn many interesting things every post.
    I feel bad with me in part because i'll cut Ramadan that week because i will travel to Europe but when i back i'll contunue with Ramadan. My heart call me and say: "Fist i'm muslin is my duty be right with God" is hard Ramadan but the peace is great feel my endeavor hasen't got any price... then all is better!

    You inspire me. Thank you so much!

    ReplyDelete

  2. مدونة مميزة
    كل تقدير واحترامى لكم ... :)

    ReplyDelete
  3. تسلم، والله يهديهم ويصلحهم

    ReplyDelete