Thursday, September 6, 2012

معنى الحمدلله




بسم الله الرحمن الرحيم

هذه كلمات مختصرة في معنى الحمدلله من شرح الشيخ صالح آل شيخ على العقيدة الواسطية, قال الشيخ صالح: "المستحق لجميع أنواع المحامد .لأن كلمة الحمد كما سبق أن أوضحت في غير هذا الدرس : هي مكونةٌ من الألف واللام التي تدل على استغراق الجنس أو الأجناس . ويكون معنى : ( الحمدُ ) : معناه : جميع أجناس المحامد هي لله جل وعلا استحقاقاً . فقوله : ( الحمد لله ) : أفادنا أن كل أنواع المحامد لله جل وعلا .وقد ذكرت لك فيما مضى : أن أنواع المحامد لله جل وعلا كثيرة تجتمع في خمسةٍ وهي :

·        حمده جل وعلا على تفرده بالربوبية دون مشاركٍ له فيها وآثار الربوبية في خلقه أجمعين .
·        حمده جل وعلا على كونه ذا الألوهية على خلقه أجمعين ، وأنه المستحق للعبادة وحده دون ما سواه.
·        حمده جل وعلا على ما له من الأسماء الحسنى والصفات العلا .
·        حمده جل وعلا على شرعه وأمره ودينه .
·        حمده جل وعلا على قضائه وقدره وما أجرى في كونه .

هذه هي أنواع المحامد ، أو جماع أنواع المحامد .

وقوله هنا : ( لله ) : اللام هنا للاستحقاق . فإذا كان ما قبل اللام من المعاني لا من الأعيان فإنها تفيد الاستحقاق .  وقد يكون مع الاستحقاق المِلْكْ .والله جل وعلا له جميع أنواع المحامد استحقاقاً يستحقها ، وهو جل وعلا مالكٌ لها .فله جميع المحامد ملكاً واستحقاقاَ, ملكاَ له استحقاقاً له جل وعلا.

و أختم هذه المشاركة بأبيات لابن قيم الجوزية رحمه الله كما في نونيته:

وهو الحميد فكل حمد  واقع      :     أو كان  مفروضا  مدى  الأزمان
ملأ  الوجود  جميعه  ونظيره    :     من   غير  ما   عد  ولا  حسبان
هو   أهله  سبحانه  وبحمده     :     كل المحامد وصف ذي الإحسان


No comments:

Post a Comment