Monday, June 24, 2013

أهل السنة والجماعة

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته, في مشاركة سابقة كتبنا عن الفرقة الناجية, ومن أسماء وأوصاف هذه الفرقة "أهل السنة والجماعة". في هذه المشاركة أنقل لكم فوائد استفدتها من كلمات الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل شيخ عن معنى أهل السنة والجماعة و من ثم في مشاركة قادمة بعض التفاصيل و الفوائد المتعلقة بـالـ"جماعة". قال عنهم الشيخ: "أنهم أصحاب السنة الذين لزموها باعتقادهم ولزموها في أقوالهم وأعمالهم - يعني في الجملة -  وتركوا غير ما دلت عليه السنة. والسنة هي الطريقة التي كان عليها رسول الله صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ وأصحابه المنتخبون الخيرة ومن سار على نهجهم.

و "السنة" عند أهل الأصول هي ما أضيف إلى النبي صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ من قولٍ أو فعلٍ أو تقريرٍ أو وصف . فهذا يطلق عليه السنة والمراد هنا ما كان عليه النبي عليه الصلاة والسلام من الأقوال والأعمال والتقريرات . فهذا ينسب إليه بهذا الاعتبار أهل السنة فيقال هم أهل السنة يعني هم أهل إتباع أقوال النبي صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ وأهل إتباع أفعاله عليه الصلاة والسلام وأهل إتباع تقريراته .

و أهل السنة – هذا اللفظ -  يطلق باعتبارين :

فتارة يطلق ويراد به من خالف الرافضة وفرق الرافضة. هذا باعتبار المقابلة – باعتبار مقابلة هذا اللفظ – بأهل التشيع ، فيقال السنة والشيعة ، وأهل السنة وأهل التشيع  فيدخل في هذا اللفظ – أهل السنة.  ثم يطلق باعتبار آخر وهو أنهم أهل إتباع النبي عليه الصلاة والسلام في الأقوال والأفعال والتقريرات ، الذين لا يقدمون شيئاً من العقول على سنة النبي صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ سواءٌ في الأخبار أو في الأحكام أو في السلوك والأخلاق .وهذا هو الذي يُعْنى به هذه الطائفة ، وهم طائفة أهل الأثر ، طائفة أهل السنة والجماعة ، طائفة أهل الحديث الذين تميزوا بهذا الاعتقاد ، الذين هم الفرقة الناجية والطائفة المنصورة إلى قيام الساعة.  فتلخص إذن أن هذا اللفظ وهو أهل السنة دون لفظ الجماعة دون أن تعطف الجماعة عليها يطلق

·        قد يطلق ويراد به ما عدا الرافضة .
·        وقد يطلق وهو الأصل ويراد به من لازم السنة على ما وصفت لك


و أما عن – لفظ الجماعة –فإن هذا اللفظ استعمله طائفةٌ من أئمة السنة المتقدمين و قد جاء الحث بالتمسك به ، بالتمسك بالجماعة ولزوم الجماعة في أحاديث كثيرة والآيات التي فيها النهي عن التفرق فيها الأمر بلزوم الجماعة بالمفهوم . أما عن معنى الجماعة فالأقوال متباينة ولتحديد من هم أهل السنة والجماعة نحتاج إلى أن نعلم هذه الأوصاف التي ذُكرت في هذه الأقوال .وتحقيق المقام أن الأقوال الثلاثة الأُوَلْ :

·        وهي القول بأن الجماعة هم السواد الأعظم .
·        أو أن الجماعة هم أهل العلم والحديث والأثر .
·        أو أن الجماعة هم صحابة رسول الله صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ .

هذه الأقوال متقاربة وهي من اختلاف التنوع لأن الجماعة الذين هم السواد الأعظم كما فسرها ابن مسعود وأبو مسعود رضي الله عنهما هذا يعنون به صحابة رسول الله صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ . ومن فسرها – وهم أكثر أهل العلم – بأن الجماعة هم  أهل العلم والأثر والحديث هؤلاء لأنهم تمسكوا بما كانت عليه الجماعة قبل أن تفسد ، و الجماعة المراد بها أصحاب رسول الله صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ .فتحصل إذن أن هذه الأقوال الثلاثة ترجع إلى معنىً واحد وأن أهل السنة والجماعة هم الذين تابعوا صحابة رسول الله صلى عليه وسلم وتابعوا أهل العلم والحديث والأثر في أمورهم


No comments:

Post a Comment