Sunday, June 30, 2013

معنى الإيمان




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, معنا اليوم مشاركة جديدة فيها فوائد جديدة من كتاب الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل شيخ حفظه الله و رعاه, وموضوع الإيمان يتعلق بالإيمان فسأنقلها لكم مع بعض التصرف. كثيرا ما يخلط الناس بين معنى الإيمان ومعنى الإسلام, ومن غير تعقيد قال الشيخ: "الإيمان إذا قرن بالإسلام فيُعنى به الاعتقاد الباطن" و إذا لم يقرن الإيمان بالإسلام فيشمل الإيمان الإسلام, و إذا ذكر الإسلام من غير أن يقترن بالإيمان فيشمل الإيمان. فإذا قرن الإيمان بالإسلام: فالإسلام يُعنى به الأمور الظاهرة ، والإيمان يُعنى به الأمور الباطنة - يعني أمور اعتقاد القلب - وهو مبنيٌّ على أركانٍ ستة.

·        الإيمان بالله      
·        الإيمان بالملائكة
·        الإيمان بالكتب
·        الإيمان بالرسل
·        الإيمان بالبعث بعد الموت أو الإيمان باليوم الآخر .
·        الإيمان بالقدر خيره وشره من الله تعالى

ما هو الإيمان؟ الإيمان له معنى في اللغة وله معنى في الشرع ، لأنه من الألفاظ التي نقلت من معناها اللغوي إلى معنى شرعي مثل الصلاة والزكاة ونحو ذلك. فأما معناه في اللغة فهو التصديق أو التصديق الجازم ، كما قال تعالى مخبراً عن قول إخوة يوسف لأبيهم (﴿وَمَا أَنتَ بِمُؤْمِنٍ لِّنَا وَلَوْ كُنَّا صَادِقِينَ)﴾ يعني ما أنت بمصدقنا ولو كنا صادقين .فالإيمان في اللغة هو التصديق ، آمن بفلان يعني صدقه ، آمنت لكلامك يعني صدقت لكلامك بحيث إنه لا ريب عندي فيما أقول. أما معناه في الشرع فإن الإيمان قول وعمل: قول القلب وعمل القلب ، وكذلك قول اللسان ، وقول القلب ، وعمل الجوارح والأركان .فإذن الإيمان في اللغة له معنى أما في الشرع فزيادة على معناه اللغوي أنه له موارد القلب والجوارح قول وعمل .

حصّل هذا أهل العلم بقولهم إن الإيمان في الشرع هو القول باللسان ـ يعني بشهادة التوحيد ـ والاعتقاد بالجنان ـ الاعتقاد المفصل الذي سيأتي هنا ـ والعمل بالجوارح والأركان .فهذا هو معنى الإيمان في النصوص وهو المراد بالإيمان عند أهل السنة والجماعة . قول القلب هو اعتقاد القلب ، الإيمان قول وعمل ، قول القلب وقول اللسان وعمل القلب وعمل الجوارح والأركان ، هذه أربعة أشياء تحتاج إلى تفصيلها .

·         قول القلب هو اعتقاده ، لا بد من أن يكون ثَمَّ قول وهو اعتقاد القلب : اعتقادات القلب هي أقواله لأنه يحدث بها نفسه قلبا فهو يقولها بقلبه ، فأقوال القلب هي الاعتقادات
·         قول اللسان بالشهادة لله بالتوحيد ، بقوله لا إله إلا الله محمد رسول الله .
·         ثم عمل القلب ، عمل القلب أوله نيته وإخلاصه ، أنواع أعمال القلوب من التوكل والرجاء الرغبة والرهبة والخوف والمحبة والإنابة والخشية ونحو ذلك من أنواع أعمال القلوب  .
·         عمل الجوارح بأنواع الأعمال مثل الصلاة والزكاة والجهاد والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ونحو ذلك من الأعمال .

هذا هو الإيمان بعضه ـ بعض هذا الإيمان ـ هو قول القلب الذي هو اعتقاداته فإذن هذه الأركان هي أركان الإيمان وهي بعض الإيمان .هي الأركان التي يقوم عليها الإيمان ، إذا تحققها المعتقد لها فإنه سيتبعه قول اللسان سيتبع بعد ذلك عمل القلب ، سيتبع بعد ذلك عمل الجوارح والأركان ، وكلها من حقيقة الإيمان." للمزيد من الفوائد اتمنى أن تقرؤوا مشاركة سابقة كتبتها بعنوان: "قاعدة الإيمان" والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


No comments:

Post a Comment