Thursday, January 27, 2011

ابليس أعلم!




بسم الله الرحمن الرحيم


الحمدلله وحده و الصلاة و السلام على من لا نبي بعده


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته....


اعلم وفقك الله بأن أساس المعاصي و المخالفات هو الجهل وفي الجهل قبل الموت موت لأهله.  يؤسفني جدا بأن يكون "ابليس" العالم الجاهل الذي أبلس و لعن و طرد من رحمة الله له من العلم بالرغم من جهله ما يفوق علم البعض منا. فقد سمعت في الآونة الأخيرة جهل منكر مخيف يثبت بأن إبليس أعلم بالله من البعض منا للأسف و هو الحلف بغير الله.

من الناس من يحلف بالنبي صلى الله عليه و سلم و يقول "والنبي" و منهم من يحلف برأس أمه أو أبوه فيقول: "وراس أمي و أبوي" و آخرين يبتدعون أقساما ما أنزل الله بها من سلطان مثل: "وغلاتك" أو "وحياتك".

 أما الذي علمهم الجهل و هو "إبليس" فعندما حلف قال كما في القرآن الكريم: "فبعزتك لأغوينهم أجمعين" فأقسم اللعين بالله و لم يقسم بأي صفة أخرى لكن أقسم بصفة العزة ليحصل على مطلوبه لغواية الناس، و ذلك لأن الله عزيز و مستغني عن خلقه لا يحتاج إليهم، و لا تضره معصية العاصين و لا تنفعه طاعة المطيعين. إن الله له العزة كلها سبحانه جل في علاه، فالرب عزيز قبل أن يخلق الخلق، وعزيز بعد أن خلق الخلق و عزيز قبل طاعة الخلق و عزيز بعد معصية إبليس و العاصين من بعده.

يا إخوان الحلف بغير الله أو بصفة من صفاته محرم و نوع من أنواع الشرك، فقد قال الرسول صلى الله عليه و سلم: "لا تحلفوا بآبائكم من كان حالفاً فليحلف بالله أو ليصمت" و قال: " من حلف بغير الله فقد أشرك" و قال: " من حلف بغير الله فقد كفر" و قال:" لا تحلفوا بآبائكم ولا  بأمهاتكم ولا  بالأنداد ولا  تحلفوا إلا بالله ، ولا تحلفوا إلا وأنتم صادقون"  و اللبيب يتقي ما ينهى عنه الحبيب صلى الله عليه و سلم.

اغتر البعض منا بكونه مسلما فقد أراه الجهل بأنه عالم بربه لكن الواقع خلاف ذلك. صحيح هو أفضل من إبليس فالجاهل الذي يتبع الحق خير من العالم الذي يعرض عن الحق لكن ألا يستحي المسلم الذي يدعي أنه مؤمن و يعرف ربه أن يكون عدو الله "إبليس" أعلم بالله و صفاته منه! 

 خاب من كان ابليس أعلم منه و من سيكون إبليس أعلم منه فسيتجرع ذل الجهل طيلة حياته... يا أخي الله رزقك الإيمان بالرغم من جهلك فأقل شيء أن لا تدع عدو الله إبليس يكون أعلم بربك منك... 

و إن دنس لسانك بالحلف بغير الله، فطهره بكلمة التوحيد فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: "من حلف فقال في حلفه باللات والعزى فليقل: لا إله إلا الله". و أخيرا أعوذ بالله أن يكون إبليس أعلم مني وغيري من المسلمين و أسأل الله علما نافعا و كما قال الشاعر:

سل الله عقلا نافعا و استعذ به***من الجهل تسأل خير معط لسائل
فبالعقل تستوفي الفضائل كلها***كما الجهل مستوف جميع الرذائل


وصلى الله على محمد و الحمدلله رب العالمين 

والسلام عليكم و رحمة الله و بركاته...


No comments:

Post a Comment